الجيش يفرض واقعاً آخراً في تعز والمليشيا تلجأ إلى حصار القرى

img
اخبار 0 .

في الوقت الذي تتصدر فيه جماعة الحوثي قائمة منتهكي حرية الصحفيين في اليمن

تعز_ خاص
تتصاعد المعارك في جبهات مختلفة من تعز وسط البلاد للأسبوع الثاني في إطار عملية أسميت بـ»الرمح الذهبي»؛ بغية التقدم باتجاه ميناء المخا الاستراتيجي على البحر الأحمر تزامناً مع معارك أخرى يخوضها الجيش الوطني في جبهات الربيعي ومقبنة والوازعية غرب المحافظة لقطع خط الإمداد عن مليشيا الحوثيين وصالح والسيطرة على خط الحديدة-تعز الاستراتيجي.
وأكد عسكريون بأن قوات الجيش الوطني باتت تملك زمام المبادرة، وتتقدم في إطار المواجهات المحتدمة مع إسناد جوي من مقاتلات التحالف العربي وبوارجه البحرية التي تقصف مواقع المليشيات على السواحل الغربية القريبة من المخا حتى الحديدة.
وقال مصدر خاص: إن الجيش تمكن مساء السبت وبإسناد من مقاتلات التحالف من تحرير قرية المعقر الواقعة على الخط الساحلي الواصل إلى المخا وتبعد عن «ذو باب» قرابة 15 كيلو متراً وتقع قبل منطقة الجديد، حيث تجري عمليات تمشيط للمناطق التي فرت منها عناصر المليشيا حسب المصدر.

وبالأمس لقي 8 من عناصر المليشيا مصرعهم وأصيب العشرات منهم القيادي علي سعيد الجرو الذي لقي مصرعه في مقبنة شمال غرب تعز كما سقط 2 من الجيش الوطني وأصيب 4 آخرون.
وذكرت المصادر أن الجيش كسر هجوماً للمليشيا حاولت فيه استعادة مواقع فقدتها الأسبوع الماضي في تبة دار علي عبدالغني في مقبنة ، وشنت هجوماً آخر على مواقع أخرى في الربيعي مع فرض حصار خانق على بعض قرى جبل حبشي بالتزامن مع قصف عنيف تشنه المليشيا على المدنيين في قرى بلاد الوافي.
وقال سكان محليون إن أكثر من 10 قرى تحاصرها المليشيا مع استحداث نقاط عسكرية لها تعمل على اختطاف بعض الأهالي واقتيادهم إلى جهات مجهولة.

من جهة أخرى عقد قائد محور تعز اللواء ركن خالد فاضل اجتماعاً ضم قائد اللواء 22 ميكا العميد صادق سرحان، وقائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي، ووكيل المحافظة رشاد الأكحلي ونائب مدير الأمن المحمودي ، وفي الاجتماع ناقش قائد المحور اللواء فاضل مجمل القضايا الراهنة أهمها الجانب الأمني في المناطق المحررة ، والعمل على وضع آلية لتثبيت الأمن وضرورة دعم إدارة الأمن من قبل الجميع كونها مسؤولية الجميع .
وخرج الاجتماع بالاتفاق على تشكيل لجنة لحل الإشكاليات العالقة في الجانب الأمني وخاصة ما حدث يوم أمس من وضع استثنائي في وسط المدينة.
حيث تشكلت لجنة لحل الإشكال برئاسة وكيل المحافظ الاستاذ رشاد الاكحلي وعضوية كل من رئيس عمليات المحور عدنان رزيق وقائدي اللواء 22 و35 وكذلك نائب مدير الامن عضوا.
وكان محافظ محافظة تعز علي المعمري قد وجه الجمعة قائدي اللواء 35 مدرع، و 22 ميكا بسرعة ضبط الأفراد المتسببين بأحداث شارع جمال المؤسفة وتسليمهم لإدارة شرطة المحافظة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
وكلفت اللجنة بتسليم المتسببين لإدارة الأمن والتحقيق معهم ورفع من يثبت تورطه في المشاكل من أي طرف كان.

الكاتب .

.

مواضيع متعلقة

اترك رداً