درع الـــــوطـــــن

الحقيقة الثابتة التي تشق غبار بلبلات الحاقدين وأراجيف المبطلين بوهجها الساطع الذي يملأ الاصقاع كاشفاً أولئك المختبئين خلف أقنعة الزيف وازدواجية المواقف هي أن جيشنا الوطني جيش مفاجآت تملأ قلوب المؤمنين بقيم الحرية والمساواة والعدل فرحا يغسل -بين تارة وأخرى- ما علق بها من حزن، بفعل توحش قذائف عديمي القيم الأخلاقية ورجولة المحاربين الشجعان التي تستهدف الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ في أحياء تعز والبيضاء والضالع، واستهدفت قبلها عدن ولحج وأبين مارب وغيرها من محافظات الجمهورية.
لقد شكل تحرير مدينة المخا ومعسكر خالد، وأخيراً منطقة مدرات والسيطرة النارية على مفرق شرعب ومصنع السمن والصابون في الجبهة الغربية بإسناد جوي من قوات التحالف العربي، وفي مقدمتها طيران المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، مفاجأة سارة تعزز الإرادة وتؤكد اليقين باكتمال لوحة النصر المبين على تمرد متجرد من كل المُثل السوية، انبثق ظلامه وانتشرت روائحه النتنة من كهوف التخلف والجهل والإنحطاط على حين غرة من الزمن الذي كان قد طمر ظلامه تحت كثيب النسيان بُعيدَ ثورة الـ26 من سبتمبر الخالدة، وأنى لنا الآن، وعلى مدى حقب الحياة المتتابعة أن ننساه أو أن نبقي لشجرة خبثه جذراً في ثرى هذا الوطن الطاهر؟..
ما حققه جيشنا الوطني والمقاومة الشعبية وقوات دولة الإمارات الشقيقة وباقي قوات التحالف الجوية والبرية والبحرية في الجبهة الغربية لمحافظة تعز يمثل منجزاً تحررياً استراتيجياً مهماً غير مُجريات المعادلة تكتيكياً على الأرض، وعكس مستوى التنسيق الاستطلاعي والقتالي الدقيق بين صنوف القوات، كما عكس قدرات الجيش الوطني العالية في جانبي السرية والتنفيذ اللذين لا تتمتع بهما إلا جيوش صهرتها مدارس التأهيل وساحات التدريب وميادين المواجهة لعشرات السنين..
فتحيةٌ لجيشنا الوطني الباسل، وتحيةٌ لقوات التحالف العربي، وفي مقدمتها قوات المملكة العربية السعودية، وقوات الإمارات العربية المتحدة، وكل قوات دول التحالف العربي التي تقدم التضحيات وتعزز الدعم كل يوم.
وتحيةٌ للحاضنة الشعبية التي أثبتت صلابةٌ لا نضير لها وحصانةٌ قويةٌ، ضد فيروسات شائعات وأكاذيب الانقلابيين التي أصبحت بالنسبة لها مثاراً للضحك والتندر.

الكاتب .

.

مواضيع متعلقة

اترك رداً