أكتوبر.. أهداف خالدة

أكتوبر.. أهداف خالدة

في الأمس القريب أحتفل شعبنا اليمني العظيم بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة التي قضت على أبشع حكم ملكي كهنوتيٍ مستبد أثقل جوره كواهل أبناء شعبنا في جزء من الوطن الحبيب، ويحتفل اليوم بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر الخالدة، التي أنطلقت شرارتها الأولى من على جبال ردفان الشماء التي أجبرت أعتى قوةٍ استعمارية كونية على الرحيل من على ثرى الجزء الآخر من الوطن والمتمثل في المحافظات الجنوبية التي خاض أبناؤها الأشاوس ملاحم بطولية سجلها التاريخ في أنصع صفحاته بأحرف من نور, أضاء وهجها دروب نضال كل عشاق الحرية والكرامة من أبناء الشعوب المستعمرة والواقعة تحت وطأة الأنظمة الاستبدادية على مستوى العالم، مخلدة حقيقةً ساطعةً يقول منطوقها: إرادة الشعوب لا تقهر وقوة الحق أقوى من حق القوة.
ومثلما كانت ثورة الرابع عشر من أكتوبر منارة هداية إلى رحاب الحرية لكل شرفاء وثوار الشعوب المستعمرة فقد شكلت بالنسبة لشعبنا اليمني بمآثر ثوارها البطولية وأهدافها الخالدة وعياً يحفر في الذاكرة قيّم الرفض لكل ممارسات النيل من حريته وكرامته وحقه في العيش الكريم في ظل دولةٍ اتحاديةٍ ديمقراطية عادلة خالية من نتؤات وأوبئة الثقافة السياسية الرامية إلى اعادة انتاج الطبقية المقيتة التي يحاول كهنة الكهوف بعثها من جديد بعد أن لفضها شعبنا إلى مزبلة التاريخ.
إن تطلعات وأمال شعبنا إلى بلوغ أفاق التقدم والرخاء والسلام متقدة بإرادة صلبة ومتحركة بخطى ثابتة نحو بلوغ هذا الهدف تزجيها أهداف الثورة اليمنية 14 أكتوبر و 26 سبتمبر.. وما نشاطات القيادة السياسية ممثلة بحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر والهادفة إلى تطبيع الأوضاع في كل المحافظات المحررة إلا دليلاً على اصرار هذه القيادة على تحقيق تلك الطموحات والآمال التي ينشدها الشعب اليمني وتجسيد عملي لأهدافه الثورية عبر مراحل نضاله الطويل والتي استطاع خلالها تجاوز كل عقبات ومعثرات بلوغه أهدافه مثلما هو اليوم بقيادة المشير الركن/عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وحكومته الرشيدة يتجاوز كل معثرات نهوضه وتحقيق غاياته وآماله المنشودة والتي يؤكدها دوماً رئيس الوزراء في كل خطاباته وتصريحاته وادائه العملي مهتدياً بتوجيهات رئيس الجمهورية ومدفوعاً بضمير وطني ووعي ثوري وانتماءِ قوي للوطن والأمة العربية التي لبت نداء الواجب للدفاع عن كيان عروبي أصيل من جسد الأمة من خلال التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

الكاتب .

.

مواضيع متعلقة

اترك رداً