في اجتماع ضم رؤساء الهيئات والدوائر وعدد من قيادات الجيش الوطني…وزير الدفاع: مليشيا الحوثي ترفض السلام وحسم المعركة هو الحل الوحيد

img

قال وزير الدفاع الفريق ركن/ محمد علي المقدشي خلال اجتماع عقده الأحد، في محافظة مأرب، مع رؤساء الهيئات والدوائر وعدد من قيادات الجيش الوطني، إن مليشيا الحوثي ترفض السلام وأن خيار الحسم هو الحل الوحيد مع هذه المليشيا الانقلابية.

وشدد وزير الدفاع في الاجتماع الذي حضره محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة على رفع الجاهزية القتالية في جميع وحدات الجيش الوطني، استعداداً لمعركة الحسم، واستكمالاً لتحرير باقي أراضي الوطن من مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران.
ودعا إلى التكاتف والاصطفاف لمواجهة عدو الجميع الغاشم الذي قتل ودمر وأهلك الحرث والنسل, وإلى الالتزام بالترفع عن الخلافات والمصالح الضيقة والعمل المشترك بروح وطنية مخلصة لدحر مشروع الانقلاب الحوثي الإيراني، والتحلى بالمسؤولية اللازمة لإنجاز المهام الموكلة الكل.
وأوضح بالقول: «وصلنا إلى حلول لمعظم المشكلات التي كانت تواجه الجيش الوطني، وقريبا ستنتظم الرواتب شهرياً، وهناك حلول عاجلة لمسألة التغذية وسنعمل معاً لتجاوز كل المعوقات واستكمال تحرير الوطن من مليشيا الحوثي».
من جانبه قال المفتش العام لوزارة الدفاع اللواء الركن/ عادل القميري: «نؤكد من جديد لقيادتنا العسكرية والسياسية أنَنا على العهد ماضون لتحرير كامل أراضي الوطن من مليشيا الحوثي الانقلابية ومشروعها السلالي المستورد من ايران».
وفي الاجتماع أعرب محافظ محافظة مارب اللواء سلطان العرادة عن ترحيبه بعودة وزير الدفاع الفريق الركن/ محمد علي المقدشي لقيادة معركة تحرير كافة التراب الوطني من أيدي مليشيا الحوثي الانقلابية.
وأضاف العرادة: «الشعب اليمني شعب مسالم، ورغم ما ترتكبه المليشيا الحوثية من انتهاكات وجرائم بحق الإنسانية إلا أن قيادتنا السياسية والعسكرية تؤكد في كل وقت على رغبة الشعب اليمني بالسلام العادل، وفقاً للمرجعيات الثلاثة وهو ما ترفضه مليشيا الحوثي الانقلابي».
وكان وزير الدفاع قد وصل مارب، الاحد، حيث كان في استقباله المفتش العام لوزارة الدفاع ومحافظ محافظة مارب وعدد من قيادات الجيش الوطني.

الكاتب .

.

مواضيع متعلقة

اترك رداً